1. Ce site utilise des cookies. En continuant à utiliser ce site, vous acceptez l'utilisation des cookies. En savoir plus.
     

الفراغ العاطفي

sofia maroc 19 Avril 2012

  1. sofia maroc

    sofia maroc لا إله إلا الله

    170
    107
    0

    الفراغ العاطفي

    أحبتي من فطرة الله أن جعل هذا النفوس التي تبين جوانحنا مرتبطة ببعضها وهنا أقصد بأن يميل الرجل للمرأة وكذلك المرأة تميل للرجل وهذا مصداقآ لقول ربي جل في علاه حين قال:


    ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجآ لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات
    لقوم يتفكرون )

    هذه الأية دلالة قاطعة على الميل الفطري بين الجنسين ولكن ما قد نراه في

    الحياة الزوجية شيء غريب قد يلوح بإحداث شرخ كبير بهذه الحياة وهو إنصراف الزوج وإنشغاله في

    معترك هذه الحياة مما يجعله يبتعد عن رفيقة دربه وآنيسة وحشته ومصدر الحنان له وبستان قلبه

    التي هي وردته الجميلة وهي الزوجة مما قد ينعكس عليها بما يسمى الفراغ العاطفي او الملل

    من تلك الحياة الزوجية والتي يكون نتاجها على هذه الوردة الجميلة قاسيآ ويجعلها تشعر بأن هذا

    الزوج قد لا يكون يحبها كما كان في سابق زواجه بها ومن منظوري الخاص أقول أن هناك بعض

    الأسباب المؤدية الى ذلك وهي :

    1/ كثرة الأعباء والمسؤليات على كاهل الزوج وخصوصآ اذا كان يقوم بها منفردآ أي ليس بمشاركةمن تلك الزوجة او إنشغاله بأموره الخاصه التي لا يحب أن تعلمها حبيبته ورفيقة دربه .

    2/ رتم الحياة الزوجية الدائم وروتينها الثابت اذا لم يكن هناك تغيير لفترة طويلة .

    3/ كثرة المشاكل والخلافات الزوجية المستمرة بسسب وبدون سبب .

    4/ الصورة الواحدة للزوج او الزوجة أي عدم التغير والإهتمام بذلك من الطرفين .

    5/ جهل أحد الزوجين بحقوق وواجبات الأخر وإحساس او نظرته للحياة الزوجية بأنها أكل وشرب ونوم وفراش فقط بغض النظر عن الإهتمام بالمشاعر والأحاسيس والعواطف وهذا يجعل الحياة
    الزوجية تعيش حالة من الجمود والركود مما يجعل أحد الزوجين يشعر بملل لا يطاق وعدم الراحة .

    6/ إبعاد الزوجة عن بعض ما ينتاب الزوج ويشغل عقله حتى ولو كانت في مجال العمل .

    وبعد أن تطرقنا الى تلك الأسباب يتوجب علينا ومن خلال وجهة نظري الخاصة أن نضع أفضل

    الحلول لتلك المنغصات وهي :

    1/ التغييرات في منزل الزوجية من وقت لأخر وإعادة ترتيب أثاثه وحتى نقله من مكان لأخر .

    2/ تبادل أطراف الحديث والمناقشات الهادفة التي تدور حول الحاضر والمستقبل وتبادل وجهات النظر

    في بعض شؤون الحياة وخصوصآ الحياة الزوجية والأسرية والخروج بفائدة من ذلك النقاش .

    3/ الخروج من المنزل للترفيه والنزهة والإستجمام لفترات متقطعة والترويح عن النفس والسفر

    لتغيير رتم تلك الحياة .

    4/ البعد قليلآ عن بعضهم كأن تذهب الزوجة عند أهلها ليوم او يومين مما يزيد إشتياقهم لبعضهم

    والحنين للطرف الأخر وبهذا يكون هناك تجديد لعهود الولاء والمحبة والمودة التي قد يكون الزمن

    أصابها ببعض الخمول .

    5/ التفنن والتغزل ببعضهم وأن يهتم كل منهم بالأخر وإعطاء رأيه حتى وإن كان بالزي وبالنسبة

    للزوجة إستعمال وإيقاض مكنونات الأنثى الجميلة والزوج يجب إشباع غريزة الزوجة بذلك .

    وثقوا أن الحياة الزوجية مناط بها كثير من المشاكل والفتور وقد يكون بعضهم محبآ للأخر ولكن بوجود
    ذلك الفراغ العاطفي او الملل لا يلبث هذا الحب أن يتناقص وأخشى ما أخشاه أن تتجمد تلك
    المشاعر وتصبح في سبات عميق ومتى ما وجدت من يستطيع تحريكها فإنها تتوجه نحوه مندفعة بقوة لذلك أخي الزوج عليك أن تتعاهد تلك الوردة الجميلة التي تزين بستان حياتك ورييها بما يساعدها على أن تعيش فواحة تضفي على حياتك الجمال والسعادة
    هذا ما أتمناه وأسئل الله

    لجميع الأزواج التوفيق والسعادة

    هذا ما أملاه علي قلبي وترجمه لكم قلمي رأجيآ أن أكون قد وفقت في الطرح وأن ينال إعجابكم

    ملاحظة مهمة /( المرأة كينونة بشرية تحب من يستطيع تحريك ما بها من مشاعر وأحاسيس وهي

    سمعية لا بصرية لأن مفتاح قلبها مرتبط بمن يعرف كيف يحرك وتر أذنها فهي متعطشة لسماع

    كلمات الغزل والإعجاب بها فيالك من إمرأة سهلة ولكن لمن يعرف كيف يحرك تلك المشاعر الجميلة

    بك أقف لك إجلالآ وإكبارآ وتقديرآ وإحترامآ لك )



    شاهد من هنا عالم المرأة :
     

Partager cette page